مرشحه للرئاسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default مرشحه للرئاسه

مُساهمة من طرف وليدالحسني في الأربعاء 28 نوفمبر 2007 - 0:09

ترشحت للرئاسة عن كل نساء اليمن







إنا من بلد الملكات
سمية علي رجا: ترشحت للرئاسة عن كل نساء اليمن


يمنية تترشح الى الرئاسة للمرة الاولى، ومنافسها قد يكون الرئيس علي عبدالله صالح اذا عدل عن قراره بعدم الترشيح.

صنعاء - من كريستيان شيز

تقول سمية علي رجا، اول امرأة قدمت ترشيحها الى الانتخابات الرئاسية اليمنية القادمة في ايلول/سبتمبر، انها "ترشحت عن كل النساء اليمنيات". وبعد ان اعلنت ترشيحها في الخامس من كانون الاول/ديسمبر الماضي، تقدم عشرة اشخاص آخرين بترشيحهم بينهم امراتان، الا ان ترشيح معظم هؤلاء لا يؤخذ في اليمن على محمل الجد.

والعام الماضي، اعلن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح انه لن يترشح لولاية جديدة. الا ان احدا في اليمن لا يشك لحظة في انه سيخوض المعركة لولاية جديدة وسيفوز بغالبية كبيرة من الاصوات.

وصالح متربع على السلطة منذ 1978، تاريخ وصوله الى رئاسة شمال اليمن بينما كانت البلاد مقسومة بين شمال وجنوب. ولا شك ان قرار سمية اثار ضجة في هذا البلد الذي يعد من افقر بلدان العالم بالرغم من كونه مجاورا لدول الخليج النفطية الغنية، والذي تتنقل النساء فيه وهن يلبسن "الشرشف" الاسود، وهو رداء يغطيهن من اعلى الراس الى اسفل القدمين، اضافة الى النقاب الذي يغطي وجههن ما عدا العينين. ولدت رجا في تعز (جنوب) قبل 51 عاما في عائلة تقدمية نظرا الى المكان والزمان. وقالت رجا في مقابلة في شقتها في صنعاء التي تستعملها مقرا لحملتها الانتخابية، "كنا اول النساء اليمنيات العصريات اللواتي بدأن يخرجن من دون الشرشف" في اشارة اليها والى شقيقاتها الثلاث. وبعد ان تابعت دروسها الجامعية في الولايات المتحدة، عادت الى اليمن لتعمل في التلفزيون اليمني قبل ان تعود لتقيم لمدة عشر سنوات في فرنسا اثر زواجها بفرنسي.



وعادت رجا، وهي ام لولدين، في تشرين الاول/اكتوبر الى اليمن اثر طلاقها من زوجها الفرنسي.

وعلى عكس ما تعلنه الحكومة اليمنية، تؤكد رجا التي لا تلبس الا حجابا عاديا يغطي رأسها، ان وضع المرأة في اليمن ما انفك يتراجع منذ عشرين عاما وان هذا الامر هو "جزئيا" سبب تقدمها بترشيحها. وقالت في هذا السياق "احاول ان الفت الانظار الى انه يستحيل اخفاء نصف الشعب". ولكي يصبح ترشيحها رسميا، على رجا ان تحصل على موافقة 5% من اعضاء البرلمان اليمني ومن اعضاء مجلس الشورى. وبما ان الحزب الحاكم لديه 229 مقعدا من اصل مقاعد البرلمان الـ301، وبما ان السلطة هي التي تعين اعضاء مجلس الشورى، فذلك يعني عمليا ان الرئيس صالح هو الذي سيقرر ما اذا ستتمكن رجا من خوض الانتخابات ضده.



وتؤكد رجا في هذا السياق ان لا شيء ممكنا في البلد "من دون موافقته" (الرئيس) الا انها تعتقد انه بات "الآن" يأخذ ترشيحها "على محمل الجد". وترى رجا في هذا السياق ان الرئيس اليمني قد يساعد منافسة محتملة لانه بحاجة لها لاضفاء طابع ديموقراطي على العملية الانتخابية. من جهته، يرى دبلوماسي غربي ان الرئيس اليمني "سيكون سعيدا بالقول للعالم ان امرأة يمكنها ان تترشح ضده في الانتخابات الرئاسية". ويتساءل عدد من اليمنيين عما اذا كانت رجا مرتبطة بالواقع بالرئيس اليمني. وتقر رجا ان ظاهر الامور لا يصب في مصلحتها. وقالت في هذا السياق "تأتي نساء لرؤيتي ويسألنني: لقد طلب منك الرئيس ان تترشحي، اليس كذلك؟". وتؤكد رجا انها تقوم بتمويل حملتها بنفسها، وقد خصصت ميزانية مئتي الف دولار للحملة، وكذلك يساعدها عدد من المستشارين المتطوعين.



ولكن رجا لا تساوم في انتقادها للحكومة و"الفساد" المستشري في اليمن. وقالت ان اليمنيين ينتخبون صالح "للاستمرار في الوضع نفسه" معتبرة ان الشعب "يخاف" من الحكومة وان "الكلام عن ان لدينا ديموقراطية هو مجرد اوهام". وعندما يقال لها ان ليس للمرأة اي حظوظ للوصول الى الرئاسة في بلد ذكوري مثل اليمن، تقول رجا ان اكثر ما تخشاه الحكومة هو وصول امرأة الى الحكم. وتقول في هذا السياق ان تاريخ اليمن مرتبط ببلقيس، ملكة سبأ الاسطورية، وبالملكة اروى التي حكمت بعيد مجيء الاسلام، اذا ان اليمن "هو بلد الملكات".



نقلان عن:: ميدل ايست أون لاين

تاريخ التنزيل : 16/7/2006

وليدالحسني
مدير عام
مدير عام

عدد الرسائل : 396
العمر : 30
الموقع : www.alhasny.mam9.com
العمل/الترفيه : المسابقات
المزاج : رائق
تاريخ التسجيل : 28/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhasny.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى